إغتصاب طفلة عمرها سنوات
لاهور (باكستان) – فرانس برس : أعلنت الشرطة الباكستانية، السبت،

أن طفلة في ربيعها الخامس أدخلت المستشفى بحالة حرجة،
بعد أن تم خطفها واغتصابها بوحشية، في جريمة مروعة وقعت في مدينة لاهور في شرق البلاد.وأوضح قائد شرطة لاهور، شودري شفيق، أن الطفلة تعرضت، الخميس،

للاختطاف من أحد الأحياء الشعبية الفقيرة في المدينة،
وعثر عليها ليل الجمعة ملقاة قرب إحدى المستشفيات. وقال “نعتقد أن مجهولين خطفوا الطفلة الصغيرة،

وبعد أن اغتصبوها تخلصوا منها قرب المستشفى”.

وبثت قناة “سي سي تي في” التلفزيونية مشاهد ظهر فيها أحد حراس
المستشفى وهو يحمل على كتفه طفلة ويتجه بها إلى داخل المستشفى،
بعد أن عثر عليها على الطريق بحالة حرجة.وأضاف قائد الشرطة أن الأطباء أكدوا أن الطفلة تعرضت للاغتصاب مرات عديدة،

مشيرا إلى أنها نقلت أولا إلى قسم الطوارئ،
ومن ثم أدخلت وحدة العناية الفائقة في وضع حرج.وأمرت المحكمة العليا، السبت، كبار مسؤولي الشرطة

بإطلاعها على مسار التحقيقات في هذه الجريمة المروعة.

وعقد أحد كبار مسؤولي الشرطة، عمر فيرك، مؤتمرا صحافيا أعلن فيه تشكيل
فريقين من المحققين لكشف الفاعلين واعتقالهم.ووصف رانا سناء الله، وزير العدل في حكومة إقليم البنجاب،

مرتكبي الجريمة بـ”الحيوانات”، متوعدا إياهم بالقصاص. وقال للصحافيين “أولئك الذين ارتكبوا هذا الفعل ليسوا بشرا بل حيوانات،

وسيعتقلون وسيحاكمون بحسب القانون وعقوبتهم ستكون عبرة”.